الأطباء
من نحن
للتواصل

ما هى تقنية زراعة الشعر بالسفير؟

تتطور التكنولوجيا بشكل كبير مع مرور الوقت. ومن الطبيعى أن تتأثر تقنيات زراعة الشعر بتلك التطورات.

كما تستمر أجهزة زراعة الشعر فى التطور حتى تصل الى ما هى عليه الآن.

تعتبر تقنية الإقتطاف من أحدث التقنيات المستخدمة فى عالم زراعة الشعر.

زراعة الشعر بتقنية السفير

ويمكننا القول بأنه تم إضافة المزيد من النجاح على نجاح تقنية الإقتطاف، وذلك بفضل تقنية السفير الأحدث حتى الآن.

فلا داعى للتخلى عن الراحة التى تضمنها تقنية السفير بدون ألم أثناء عملية زراعة الشعر.

يتم تخدير المنطقة قبل البدء فى عملية زراعة الشعر بالبنج الموضعى بدون ألم.

تحتاج المنطقة بعض الوقت حتى يتم تخديرها بالكامل.

فى بداية عملية التخدير يشعر المريض ببعض الألم النتائج عن السائل الذى يتم حقنه، الأمر الذى يتسبب فى إزعاجه.

أما فى يومنا هذا فإنه أصبح من الممكن تخدير المن

طقة بدون ألم بفضل تقنية البنج الموضعى بدون إبر.

حيث يتم تخدير المنطقة عن طريق ضخ السائل المخدر تحت الجلد بمساعدة جهاز خاص بدون إبر.

كما يتميز الجهاز بسرعة التخدير مقارنة بتقنية التخدير القديمة، الأمر الذى يجعله أكثر راحة.

تساعد هذه التقنية على تخدير المنطقة دون الحاجة الى إبر خاصة، حيث يتم ضخ السائل تحت الجلد عن طريق جهاز خاص على مساحة واسعة وعلى نحو أسرع من التقنية القديمة.

كما توفر تلك التقنية الراحة الكاملة لكل من يعانى من فوبيا الإبر والتى بسببها يعرض عن تلك النوعية من العمليات.

مقارنة بين كلا من تقنية الإقتطاف الكلاسيكية وتقنية السفير

مقارنة بين كلا من تقنية الإقتطاف الكلاسيكية وتقنية السفير

يعتبر السفير من ضمن الأحجار الكريمة القيمة. يعتبر جهاز السفير من أفضل الأجهزة المستخدمة والذى تم تصنيعه من حجر السفير الذى يتميز بحدته وقدرته على فتح قنوات الزراعة على أفضل نحو.

وتعتبر تقنية السفير هى الوجه المحدث لتقنية الإقتطاف الكلاسيكية.

يساهم جهاز السفير فى فتح قنوات الزراعة على أدق نحو، الأمر الذى يساهم فى سرعة تعافى المنطقة.

يتم اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة كلا على حدى بمساعدة جهاز السفير وجهاز الميكروموتور بقطر 0.6، 0.7، 0.8 مم حسب بصيلات الشعر.

عقب ذلك يتم زرع البصيلات داخل قنوات الزراعة الخاصة بها.

تعتبر مرحلة فتح القنوات من أهم مراحل الزراعة، وذلك لأنها تؤثر بشكل مباشر على المظهر الطبيعى للشعر.

لذلك تعتبر من أهم المراحل التى لها دور كبير فى نجاح عملية الزراعة.

يتم زراعة البصيلات داخل قنوات الزراعة.

يتم فتح القنوات بقطر نحو 1.0، 1.3، 1.5 مم بشكل حاد وأملس مما يساهم فى فتح قنوات زراعة قريبة من بعضها البعض لضمان المكثافة وفقا لحجم بصيلات الشعر.

وتعتبر الزاوية الطبيعية للشعر هى 40-45 درجة.

ويتسبب العكس فى مظهر غير طبيعى يشبه شعر المكنسة إذا صح التعبير.

مميزات تقنية السفير مقارنة بتقنية الإقتطاف الكلاسيكية:

مميزات تقنية السفير مقارنة بتقنية الإقتطاف الكلاسيكية:

يتميز جهاز السفير بالحدة والدقة والسطح المضاد للبكتريا ، والذى يساهم فى فتح قنوات الزراعة على أفضل نحو ممكن والحد من أى عدوى يمكن أن يحدث.

توفر تقنية السفير كثافة أعلى مقارنة بتقنية الإقتطاف الكلاسيكية.

وبجانب الكثافة، فهى تعطى الشعر مظهرا طبيعيا.

كما تساهم تقنية السفير على حقن كمية أقل من السوائل تحت الجلد قبل مرحلة فتح القنوات واقتطاف البصيلات.

الأمر الذى يقلل من حجم الانتفاخ بالمنطقة عقب العملية، مما يساهم على توفير راحة أكثر للمريض.

تساهم تقنية السفير فى سرعة التعافى للمنطقة المزروعة. ويرجع ذلك الى فتح القنوات بجهاز السفير على نحو دقيق مقارنة بالجهاز المعدنى.

ومن الجدير بالذكر، أن مرحلة فتح القنوات من أهم مراحل زراعة الشعر. حيث يعتمد نجاح العملية ونمو البصيلات المزروعة فيما بعد على طريقة فتح القنوات فى إتجاه بصيلات الشعر ووفقا لحجم البصيلات.

عنوان الاتصال

إحجز موعد
Doku Medical Whatsapp