الأطباء
من نحن
للتواصل

هناك العديد من أشكال شد الوجه والعنق، والتى تتمثل فى "شد الوجه، شد العنق، الشد السطحى للوجه، الشد العميق للوجه، شد الوجه بدون جراحة، شد الوجه بالموجات فوق الصوتيه"، الأمر الذى يضع المريض فى حيرة من أمره.من الصعب الاختيار من بين تلك التقنيات من أجل شد الوجه.هناك العديد من تقنيات شد الوجه الجراحية والغير جراحية.يجد الشخص صعوبة فى الاختيار ما بين الطرق المختلفة.سوف يساعدكم هذا المقال على الاختيار الصحيح للتقنية المناسبة لشد الوجه والعنق بشكل آمن وسليم.

ما هى عملية شد الوجه؟

تتعدد تقنيات شد الوجه والجلد بشكل كبير، مما يجعل الاختيار صعب من بين تلك التقنيات. على سبيل المثال هناك أشخاص يعتقدون أن شد الوجه يتضمن مناطق الوجه بالكامل.تتضمن عملية شد الوجه كلا من المناطق الوسطى والسفلية للوجه. حيث تبدأ من منطقة أسفل الخدود وحتى منطقة الفك.يتم استئصال الأنسجة الزائدة بالمناطق التى تم شدها خلال عملية شد الوجه.كما أنه يتم شفط الدهون الزائدة فى بعض الحالات. تساهم عملية شد الوجه فى التخلص من التجاعيد وشد الوجه منطقة العنق.

ما هى عملية شد العنق؟

العنق من أكثر الأماكن التى تتأثر بعوامل الشيخوخة والتقدم فى العمر. يبدأ الجلد بالترهل وفقدان الدهون بداية من منطقة الفك وصولا بمنطقة العنق.مما يتسبب فى ظهور الجلد بمظهر أكبر فى العمر. وهنا يأتى دور شد العنق من أجل مظهرا أفضل لعنق مشدود بدون ترهلات.خلال عملية شد الوجه يتم شفط الدهون الزائدة بالمنطقة.لابد من إجراء العملية على أيدى خبير جراحة من أجل نجاحها. حيث أنه لابد من شد المنطقة بمستوى معين وبنفس الزاوية حتى لا تسبب أى إزعاج للمريض.وإلا على العكس سوف تتسبب فى مظهرا أسوء مما كانت عليه.

شد الوجه أو شد العنق؟

لابد من الاختيار الصحيح قبل الخضوع للعملية. ولابد من تحديد المنطقة المترهلة أولا.هل منطقة العنق أم منطقة الخدود، أو منطقة الفك؟ عقب الأجابة على تلك الأسئلة يمكن اختيار المنطقة الصحيحة.يمكن كذلك استشارة الطبيب المتخصص من أجل مساعدتكم على إتخاذ القرار السليم.

الشد السطحى للوجه

وهى تقنية شد الوجه أو العنق على نحو سطحى أو محدود.لا تستوجب تلك التقنية استئصال كمية كبيرة من الأنسجة الزائدة بالمنطقة.كما أنها تناسب الحالات التى تعامى من ترهل للوجه واالعنق من الدرجة الأولى.ويمكن إجرائها فى بداية التقدم فى العمر.

الأعراض الجانبية

هناك بعض من الأعراض الجانبية التى يمكن لعملية شد الوجه أن تتسبب بها، والتى يمكن السيطرة عليها من خلال العلاجات أو التدخل الجراحى.كما تعتبر أعراض نادرة الحدوث.

والتى تتضمن التالى:

الورم الدموي: وهو من أكثر الأعراض التى يمكن حدوثها عقب عملية شد الوجه.ويتم السيطرة عليه من خلال التدخل الجراحى للحد من تأثر بقية الأنسجة بالنزيف.

الندبات: وهى ندبات دائمة، ولكن يمكن العمل على إخفائها.

إصابة العصب: يمكن للأعصاب بالمنطقة التأثر بشكل مؤقت أو دائم.

أما عن بقية الآثار الجانبية، فهى مثلها مثل بقية التقنيات الجراحية الأخرى.

عنوان الاتصال

إحجز موعد
Doku Medical Whatsapp